فيسبوك يفقد شعبيته لدى المراهقين والسبب!!


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في كلفين للمعلوميات حسب مصادر عدة تَبين ان شركة فيس بوك العالمية تفقد شعبيتها لدى المراهقين {16-18} وذالك يعود لتطفل الوالدين على ابنائهم وعدم ترك الحرية لهم وذالك يسبب الحراج للمراهيقن لانه كما يعرف ان في مرحلة المراهقة يمر الطفل بعدة انهيارات عاطفية لذا قد يحب او يكره او حتى يسب ووجود الوالدين يسبب ضغط كبير على الابناء كما قال الاستاذ في جامعة لندن، دانيال ميلر"، فإن ذوي المراهقين الذين كانوا في السابق يعربون عن قلقهم إزاء انضمام أولادهم إلى فيسبوك، باتوا يحثونهم على استخدام هذا الموقع.
لهذا يلجأون الى مواقع تواصل سرية كماأوضحت دراسة الاتحاد الأوروبي أن خدمات أخرى بدأت تصبح أكثر شعبية بين فئة المراهقين مثل “واتس آب” و”سناب شات” إضافة إلى “تويتر”و “إنستاجرام” يعد أحد الخدمات المفضلة لدى المراهقين إلا أنهم لا يحبذون أي اتصال بين حسابهم على شبكة مشاركة الصور وأي حسابات على “فيسبوك”، رغم إن “إنستاجرام” هو أحد الخدمات المملوكة لشركة “فيسبوك”.

الموضوع من طرف : Simoelmaachi

12/30/2013