google تسوي خلافها مع متصفح سفاري بدفع 17 مليون دولار


منذ عامين مضوا، تم اتهام قوقل من قِبَلِ 37 ولاية ومقاطعة في كولومبيا لأنها تتبع مستخدمي الإنترنت هناك سراً عبر متصفح سفاري، وذلك من خلال وضع ملفات الكوكيز، وبالتالي تجاوز إعدادات الخصوصية الخاصة بهم.
الآن، وبعد أن سئمت قوقل من هذه القضية، ذكرت وكالة الأنباء رويترز أن عملاقة البحث وافقت على دفع 17 مليون دولار لتسوية تلك الاتهامات.
حدث ذلك في الفترة بين يونيو 2011 وفبراير 2012، حينها أشارت أصابع الاتهامات نحو قوقل، مفسرة إن متصفح سفاري على أجهزة آيفون وآيباد قد منعت وجود ملفات الكوكيز من طرف ثالث دون المستخدم والمواقع التي يتصفحها، وقد تجاوزت قوقل إعدادات الخصوصية بتعديلها في التعليمات البرمجية في ملفات الكوكيز الخاصة بها؛ لتكون قادرة على التعرف على مستخدمي متصفح سفاري والمواقع التي يعتادونها،
قوقل لم تعترف على هذه الادعاءات وأنها ” تتبَّع المستخدمين سراً ” على شبكة الإنترنت، على الرغم من رغبتها للتوصل إلى تسوية، ولكن بدلاً من ذلك، قالت إنها قد اتخذت خطوات لإزالة ملفات الكوكيز ” التي تجمع أية معلومات شخصية من متصفحات أبل “.
أتذكر أن مثل هذه الواقعة جرت من قبل في أغسطس 2012، حيث دفعت قوقل 22 مليون دولار لتسوية التحقيقات مع لجنة التجارة الفيدرالية بسبب نفس القضية، أظن لهذا السبب تقوم قوقل بتعديل سياسة الاستخدام والخصوصية من حين لآخر، هل شعرت بقيمة المال المهدور؟ لا أظن ذلك.

by 
11/19/2013