هل يكفي السيو SEO لتصدر محركات البحث؟



انطلاقا من تخصصي في التدوين ، ألتقي العديد من مالكي المدونات و الشركاتالذين يطلبون خدماتي لكتابة تدوينات في شتى المجالات . لكنني أقع دائما في مواجهة نفس الطلب : “المرجو أخذ قوانين السيو SEO بعين الاعتبار” .

ماهو السيو ؟

و لمن لا يعرف معنى كلمة السيو SEO فالمقصود بها (Search Engine Optimization) أو كما يترجمها أغلب العرب بتهيئة المواقع لمحركات البحث ، بمعنى ان الموقع بكامل محتوياته يكون محببا لمحركات البحث مثل غوغل و بينغ و ياهو… لتجعله في صدارة نتائجها عند البحث عن كلمة أو معنى معين.

السيو SEO

الامر جميل و معقول و من حق صاحب أي موقع أن يتصدر محركات البحث. لكن السؤال الذي يبقى مطروحا : ما هو فهم هؤلاء للسيو؟ و هل السيو SEO هو كل المطلوب لتصدر محركات البحث؟

العديد من مالكي المواقع يركزون على اختيار كلمة مفتاحية تدور عليها كل المقالة ، و يتم تكرارها في العنوان و باقي فقرات المقالة بشكل يجذب إليها انتباه روبوتات محركات البحث ، هذا إضافة إلى بعض التعقيدات المتعلقة بلغة HTML ، كل هذا يوقع المدون في دوامة من الحرص على “إلصاق” الكلمات في مختلف الفقرات مما يفقد المقالة جمالها و جاذبيتها.

انتبهت غوغل و باقي محركات البحث لهذا الأمر ، فأدخلت تعديلات جد متطورة على تطبيقاتها التي تهتم بمتابعة المحتوى ، و جعلتها أقرب للبشر في التعامل المحتوى ، حيث تستطيع التعرف على الأخطاء اللغوية و نسبتها ، و تكتشف الجمل المنقولة ، و تحسب عدد الكلمات الموجودة في المقالة و تنوعها حسب الحقل الدلالي إضافة إلى استمرارية الكتابة بشكل يومي … و غيرها من التدقيقات . كخلاصة فهذه التطويرات التي تجاوزت الخمسمائة أصبح بإمكانها قياس مهارة الكاتب و موهبته و قدرته في مجاله الذي يكتب فيه .. إذن لا مجال للتلاعب مع الروبوتات الآن.

جيد ، لنعتبر أننا متابعون لكل تحديثات و نطبق كل ما تطلبه المحركات ، فهل هذا كاف لنكون الأوائل ؟ بالطبع لا ، فمن خلال متابعتي لمجموعة من النماذج المقدمة كأمثلة للمقالات التي تحترمالسيو SEO ، وجدت ان المواقع التي توجد بها هذه المقالات تحتل مراتب متأخرة في الترتيب العالمي للمواقع ، ولو لم أحصل على عناوين تلك المواقع مباشرة لما وجدتها في محركات البحث.

أكيد أن هناك معايير و طرق أخرى ، و هي التي سنحاول ذكر بعضها بإيجاز حسب التجربة من العمل في مجموعة من المواقع الناجحة.

ترتيب المقالات : و لنقل في هذه النقطة أننا لا زلنا في إطار الحديث عن السيو SEO فمحركات البحث تحب المواضيع المرتبطة فيما بينها ضمن تسلسل منطقي ، مثلا شرح موقع مثل الفيس بوك ، يتطلب كتابة سلسلة كاملة من الشروحات في وقت معقول و ضمن تسلسل جيد يبدأ من التسجيل و ينتهي بالمراحل الأكثر احترافية .

مواقع التواصل الاجتماعي : و لا ينكر أحد أن التويتر و الفيس بوك و الأنستغرام … تعد الآن مفتاحا لنجاح أي مشروع خصوصا ما يتعلق منها بالانترنيت ، إنها كنوز لا بد من استغلالها لجلب الزوار و نشر المواضيع و تحقيق تفاعل أكبر ، و من الضروري أيضا نشر أي موضوع في المدونة على هذه المواقع لأنك ستضمن المزيد من المشاركات من قبل زوار الصفحة.

العالمية : نحن في زمن اكتمال العولمة ، و العالم أصبح قرية صغيرة ، فالمحتوى العربي قابل للاستيعاب من طرف سكان الأرض ، لهذا من الضروري الانفتاح على لغات أخرى في الموقع ، إما بفتح قسم للكتابة بلغات أخرى ، و إن لم تكن قدرة لذلك فعلى الأقل وضع ملخصات بلغات أخرى تستطيع بها أن تجلب شريحة واسعة من الأجانب من كل أنحاء العالم.

تدوينات الزوار : أسلوب رائع يزيد من تطور موقعك ، هو فتح المجال للزوار لكتابة مواضيع داخل مدونتك،و ربما بمحفزات ، هؤلاء سيزيدون بكل تأكيد قيمة مضافة للموقع بمحتوى واقعي نابع من تجاربهم الخاصة ، أكثر من ذلك سيكونون سعداء بمشاركة مواضيعهم التي تم نشرها على صفحاتهم الخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي ، و منهم من لديه الآلاف من المعجبين ، أليس هذا بجميل؟

الحملات الإعلانية: تتيح المواقع الكبرى مثل فيس بوك و غوغل أدووردز Google Adwords مجالا واسعا للإعلان عن المواقع بأثمنة جد مناسبة ، و بطريقة احترافية ، لا نتردد في إشهار مواقعنا بطريقة شرعية عبر هذه المواقع ، و نكون على يقين بأن النتائج ستكون مبهرة.

سواء كنت صاحب فكرة أو ممن يرغبون في الربح من مواقعهم هذه الخطوات مهمة جدا للتموقع في الصفوف الأولى ضمن محركات البحث و كسب أكبر عدد من الزوار و المتفاعلين ، و لا يبخل علينا أي زائر بتجربته و نصائحه من خلال التفاعل مع الموضوع مع العلم أنه سنتعرف في حلقات قادمة على العديد من الشروحات المتعلقة بمحركات البحث و كيفية تهيئة موقعك لمحركاب البحث
10/07/2014


معلومات عن العضو

تاريخ الميلاد : 1990/09/04 المهنه : مدون الأسم الحقيقي : اناس العاطفي الدولة: المغرب صاحب مدونةكلفين للمعلوميات

وسائل التوصل معه :




0 التعليقات: